روایات

دانلود پایان نامه

ولکن ابن حجر فی کتاب «تهذیب التهذیب» و الذهبی فی کتاب «میزان الاعتدال» و کتاب «المغنی» فرقوا بین عمروابن مالک النکری و عمر ابن مالک الراسبی وبعض الشخصیات کابن الجوزی و ابن تیمیه اعتمدوا علی کلام ابن عدی واعدوا هذا الحدیث من الاحادیث المجعوله من اجل وجود عمرو بن مالک فی سنده.
4- ابوالجوزاء، اوس بن عبدالله البصری، وهو من الثقات واحتج بحدیثه خلق کثیر، واختلف علماءالعامه فی انه هل سمع من عائشه ام لا، ولکن الحق انه سمع منها؛ لان مسلم فی صحیحه نقل حدیث ابو الجوزاء عن عائشه، وهذا هو دلیل علی انه ادرک عائشه وتحمل روایته علی السماع و لاتعتبر من الروایات المدلسه وهذا هو مذهب مسلم بن حجاج بل جمهور اهل السنه والجماعه واستقر عملهم علی ذلک و ابونعیم اصبهانی فی ترجمه ابوالجوزاء فی کتاب «حلیهالأولیاء» نقل عنه عده احادیث عن عا ئشه و أیضاً ابن القیسرانی فی کتاب «الجمع بین الصحیحین» صر ح بأن ابو الجوزاء کان یسمع الحدیثمن عائشه والنتیجه ان سندالحدیث اما ان یکون حسنا او صحیحا و رجاله رجال مسلم باستثناء عمرو بن مالک النُکری وهو ثقه.
تضعیف الحدیث من قبل الالبانی
1- الالبانی فی کتاب «التوسل، انواعه و احکامه» الطبعه الثانیه ص 128 ضعف هذه الروایه من اجل وجود سعید بن زید فی سندها والحال ان سعید بن زید هو من رجال مسلم و وثقه یحیی بن معین وابن سعد والعجلی وقال عنه البخاری: (صدوق حافظ)، وقال عنه الدارمی: (حافظ صدوق).
2. سعی الالبانی ان یضعف هذا الحدیث من جهت اخری، وادعی ان ابو النعمان کان من اهل الاختلاط وهذا العنوان لا ینقص من روایته حیث یقول الدار قطنی:
(تغیر بآخره و ما ظهر له بعد اختلاطه حدیث منکر و هو ثقه).
3. و أیضاً یقول:
(الأثر موقوف علی عائشه، ولو صحّ لم تکن فیه حجه).
وهذا الکلام أیضاً مرفوض؛ لان اصل التوسل بالنبی حتی بعد رحیله عمل به الصحابه وهو لا یختص بعائشه.
والحال ان عمل عائشه وسیرتها حجه لابناء العامه وافتی علی ذلک کبار علمائهم ولکن الالبانی وغیره من ابناء العامه عندما یعثر علی بعض الموارد التی تخالف عقیدته ینسی القواعد المتفق علیها بینهم ویحاویل تاویل ذلک الامر او التجاهل به.
الحدیث التاسع: التوسل والإستغاثه بالأنبیاء یوم القیامه
النقل الاول: لإبن خزیمه
«حدثنا: محمد بن عبد الله بن عبد الحکم، قال:، حدثنی: أبی وشعیب، عن اللیث، وحدثنا: یونس بن عبد الأعلی، قال:، ثنا: یحیی یعنی إبن عبد الله بن بکیر، قال:، حدثنی: اللیث، عن عبید الله بن أبی جعفر، قال: سمعت حمزه بن عبد الله، یقول: سمعت عبد الله بن عمر، یقول: قال رسول الله: ما یزال الرجل یسأل الناس حتی یأتی یوم القیامه ولیس فی وجهه مزعه لحم، وقال: إن الشمس تدنو، حتی یبلغ العرق نصف الإذن، فبینما هم کذلک إستغاثوا بآدم فیقول: لست بصاحب ذلک، ثم بموسی فیقول کذلک، ثم بمحمد فیشفع لیقضی بین الخلق، فیمشی حتی یأخذ بحلقه الجنه، فیومئذ یبعثه الله مقاماً محموداً یحمده أهل الجمع کلهم هذا حدیث یونس.»
النقل الثانی: للبیهقی
«وقال: إن الشمس تدنو حتی یبلغ العرق نصف الإذن فبینما هم کذلک إستغاثوا بآدم، فیقول: لست صاحبکم – یعنی – ثم بموسی، ثم بمحمد، رواه البخاری فی الصحیح، عن إبن بکیر.»
النقل الثالث: للطبری
«حدثنی محمد بن عبد الله بن عبد الحکم، قال:، ثنا: شعیب بن اللیث، قال: ثنی اللیث، عن عبید الله بن أبی جعفر، أنه قال: سمعت حمزه بن عبد الله بن عمر، یقول: سمعت عبد الله بن عمر، یقول: قال رسول الله: إن الشمس لتدنو حتی یبلغ العرق نصف الإذن، فبینما هم کذلک إستغاثوا بآدم، فیقول: لست صاحب ذلک، ثم بموسی، فیقول کذلک، ثم بمحمد فیشفع بین الخلق فیمشی حتی یأخذ بحلقه الجنه، فیومئذ یبعثه الله مقاماً محموداً.»
الحدیث العاشر: التوسل والإستغاثه بالعباد
النقل الاول: للهیثمی
«باب ما یقول إذا إنفلتت دابته أو أراد غوثاً أو أضل شیئاً:، عن عتبه بن غزوان، عن نبی الله قال: إذا أضل أحدکم شیئاً أو أراد عوناً وهو بأرض لیس بها أنیس فلیقل: یا عباد الله أعینونی فان لله عباداً لا نراهم، وقد جرب ذلک، رواه الطبرانی ورجاله وثقوا علی ضعف فی بعضهم إلاّ أن یزید بن علی لم یدرک عتبه.»
النقل الثانی: لإبن حجر العسقلانی
«قال أبو یعلی:، حدثنا: الحسن بن عمر، حدثنا: معروف بن حسان، عن سعید، عن قتاده، عن إبن بریده، عن عبد الله، عن رسول الله قال: إذا إنفلتت دابه أحدکم بأرض فلاه فلیناد: یا عباد الله أحبسوا، یا عباد الله أحبسوا، فإن للّه عز وجل فی الأرض حاضراً.»

مطلب مشابه :  مولفه های عملکرد